فرز الديحاني : إنشاء نادي رياضي متكامل في الجهراء خلال 3 سنوات

أعلن أمين سر مجلس الأمة النائب فرز الديحاني عن تقديمه اقتراحاً بقانون في شأن إنشاء نادي رياضي متكامل في محافظة الجهراء، ونصت مواده على ما يلي: 


(المادة الأولى): تنشئ الحكومة نادي رياضي جديد في محافظة الجهراء خلال 3 سنوات من تاريخ العمل بهذا القانون، على أن يحتوي النادي الجديد كافة الألعاب الرياضية والصالات المجهزة ومضمار السباق والاستاد الرياضي الكامل والمجهز على أعلى مستوى وأحدث تقنية جديدة، وفق المقاييس العالمية والدولية لكافة الألعاب الأولمبية.

(المادة الثانية): يطلق أسم "سليل" على النادي الجديد في محافظ الجهراء على أن يقام في حدود محافظ الجهراء وعلى مساحة خالية من العوائق تخصصها الجهات المختصة بأن لاتقل عن 500.000 الف متر مربع.
 
(المادة الثالثة): لا يخرج النادي عن الاطار القانوني المحدد بحيث يهدف إلى نشر التربية الرياضية ومايتصل بها من نواح ثقافية واجتماعية وروحية وصحية، وتهيئة الوسائل وتيسير السبل لشغل أوقات فراغ الأعضاء وأبناء المحافظة بما يعود عليهم بالفائدة من هذه النواحي.
 
(المادة الرابعة) : تخصص ميزاينة سنوية أو أعانات مالية من قبل الهيئة العامة للشباب والرياضة أو الجهة المختصة لنادي سليل، على أن يعمل النادي وفق القوانين التي تعمل بها كافة الأندية الرياضية في البلاد في التبعية والأشراف والميزانية والرقابة.
 

(المادة الخامسة): تفتح وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل باب التقدم للأعضاء المؤسسين للنادي بواقع 50 عضواً من الكويتيين على أن تتوفر فيهم الشروط الأساسية لإنشاء الأندية الرياضية بأن يكون متمتعاً بالأهلية القانونية الكاملة وأن لايقل سن العضو المؤسس عن 21 سنة ميلادية وان لايكون محكوما بعقوبة جنائية او جنحة مخلة بالشرف والأمانة مالم يكن قد رد إليه اعتبارة اضافة إلى معرفته بالقراءة والكتابة

(المادة السادسة): يدير النادي مجلس ادارة ويكون له جمعية عمومية ويبين النظام الاساسي كيفية تشكيل واختصاصات وسلطات كل منهما ولا يجوز الجمع بين عضوية الجمعية العمومية لناد أخر يزاول نفس النشاط الرياضي – كما لايجوز الجمع بين عضوية مجلس الادارة والعمل بالنادي بأجر أو مكافأة.
 

(المادة السابعة): على رئيس مجلس الوزراء والوزراء كل فيما يخصه تنفيذ هذا القانون ، ويعمل به من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.

ونصت المذكرة الايضاحية للاقتراح بقانون بإنشاء ناد رياضي متكامل في محاظة الجهراء على ما يلي: 

لا يخفى على الجميع حجم ومساجة محافظة الجهراء والتي بلغ عدد سكانها أكثر من 700 ألف نسمة اصافة إلى التوسع العمراني الجديد في مدينة المطلاع ومدينة جنوب المطلاع اضافة إلى مدينة جنوب سعد العبدالله المتوقع الانتهاء من موقعها قريباً تمهيداً لتوزيعه.
 
وبطعبية الحال فإن حجم واتساع الرقعة الجغرافية لهذه المحافظة مع زيادة عدد المناطق فيها وزيادة الاعداد الكبيرة من المواطنين يتطلب بالضرورة توفير كافة الاحتيادات اللازمة للعيش الكريم والرفاهية والترفيه على المواطنين.
 
وتضم محافظ الجهراء ناد رياضي وحيد منذ عام 1966 وحتى يومنا هذا، حيث لم تنشء الدولة أي ناد رياضي حديث لأبناء هذه المحافظة رغم اتساع الرقعة الجغرافية والكقافة السكانية.
 

وفي الوقت الحالي تعتبر محافظ الجهراء ولادة بالمواهب الرياضية في كافة المجالات والألعاب الرياضة، لذلك تستفيد كافة الأندية الرياضية في البلاد من مواهب أبناء الجهراء، ولكن كثير من المواهب لم تحصل على الفرصة الكافية للإنخراط في الأندية الرياضية لأسباب عديدة أهمها بعد المسافة بين محافظة الجهراء والمحافظات الأخرى لذلك ما تلبث أن تختفي هذه المواهب وتندثر دون الأستفادة منها وتنميتها ورعايتها على أكمل وجه.

ويأتي تقديم هذا القانون اليوم لتدارك الكثافة السكانية المتوقعة لمحافظة الجهراء في السنوات المقبلة وضم أبناء المنطقة في مكان يحتوي مواهبهم وينميها من أجل بناء أنفسهم ورفع أسم الكويت عالياً في المحافل الدولية حال تطبيق هذا القانون والعمل على تنفيذه بأسرع وقت ممكن. ويأتي اختيار اسم "سليل" للنادي الجديد نظراً لإرتباط هذا الأسم بموقع جغرافي في محافظة الجهراء منذ القدم وكون هذه البقعه الجغرافية ستتوسط التوسع العمراني المتوقع للمنطقة في السنوات المقبلة بين منطقتي المطلاع وجنوب المطلاع وجنوب سعد العبدالله والجهراء.
 

كما انه من المؤسف ان لاتحتوي محافظتين بحجم الجهراء والفروانية إلا على أندية معدودة لا تلبي احتياجات التوسع العمراني والكثافة السكانية للمحافطتين.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات