«كامكو إنفست»: 3.9 مليارات دينار إجمالي الأصول المدارة

أعلنت شركة كامكو إنفست، عن بياناتها المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020، حيث حققت الشركة خسائر صافية بلغت 2.7 مليون دينار (خسارة السهم 7.85 فلوس)، مقابل أرباح صافية بقيمة 3 ملايين دينار في 2019 (بربحية سهم 12.47 فلسا)، مشيرة الى أن النتائج المالية تأثرت بخسائر غير محققة وبجائحة فيروس كورونا التي أسفرت عن تعطيل الجهات الحكومية والقطاعات الخاصة والاقتصاد منذ مارس 2020.

وقالت الشركة في بيان صحافي، ان تباطؤ الأعمال منذ مارس 2020 كان له تأثير سلبي على إيرادات الرسوم والعمولات الذي انخفض بنسبة 21.4% مقارنة بعام 2019 ليصل إلى 15 مليون دينار في 2020، وعلى الرغم من التحديات غير المسبوقة والمناخ السلبي وتباطؤ الأعمال، إلا أن الشركة استمرت في تقديم الخدمات للعملاء دون انقطاع وقامت بتوزيع أرباح نقدية للمساهمين عن العام 2019 بقيمة 1.7 مليون دينار في يونيو 2020.

وفي نهاية ديسمبر 2020، بلغ إجمالي الأصول المدارة 3.9 مليارات دينار (12.9 مليار دولار)، وواصلت صناديق الأسهم والمحافظ المدارة تحقيق أداء فاق أداء مؤشرات القياس الخاصة بها وتم حصول 3 صناديق تديرها الشركة على جوائز من ريفينيتيف ليبر لعام 2020 تقديرا لأدائها المميز والمستمر.

ونجحت الشركة في استقطاب أكثر من 623 مليون دولار استثمارات في عدد من المنتجات والصفقات، وتوزيع حوالي 49 مليون دولار للعملاء (توزيعات رأس المال والدخل) كما تم شراء عقارات مدرة للدخل في الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة ليرتفع حجم الأصول العقارية المدارة إلى أكثر من 1.1 مليار دولار.

كما تم التخارج بنجاح من استثمارين عقاريين في الولايات المتحدة الأميركية لصالح العملاء بعوائد فاقت العوائد المستهدفة، واستمر فريق إدارة أصول الحالات الخاصة في إجراء مفاوضات مع عدد من الأطراف لتنفيذ تخارجات نيابة عن العملاء.

وخلال السنة، نجح فريق الاستثمارات المصرفية في لعب دور المدير الرئيسي المشترك لستة صفقات في أسواق الدين، صفقتين إقليميتين و4 صفقات محلية، بمبلغ إجمالي يعادل 2.6 مليار دولار، كما لعب الفريق دور مستشار البيع الحصري لمجموعة طبية في مصر وطرح مبادرة استراتيجية لمساعدة الشركات على الاستجابة للأزمة الحالية.

كما حازت كامكو إنفست على جائزة «أفضل بنك اندماج واستحواذ في الشرق الأوسط - 2020» من مؤسسة جلوبال فاينانس المعتمدة دوليا.

واستمر ذراع الوساطة المالية، شركة الأولى للوساطة المالية، في تقديم خدماته للعملاء دون انقطاع مع ارتفاع في الحصة السوقية واستقطاب عملاء جدد في خدمات التداول الإلكتروني.

وعلاوة على ذلك، تمكنت كامكو إنفست من ترشيد قاعدة تكاليفها، حيث انخفضت المصاريف العمومية والإدارية بنسبة 26.5% في 2020 لتصل إلى 14.3 مليون دينار، نتيجة لعدد من الإجراءات التي اتخذتها الشركة لترشيد نفقاتها التشغيلية لمواكبة ظروف السوق واستكمال استراتيجية الشركة بعد الاندماج.

كما خفضت الشركة إجمالي التزاماتها بمقدار 3.8 ملايين دينار، بانخفاض بنسبة 5.5%، لتصل إلى 64.8 مليون دينار في نهاية ديسمبر 2020.

وتتمتع الشركة بمركز مالي قوي وبحقوق مساهمين بلغت 50 مليون دينار كما في 31 ديسمبر 2020 وبتصنيف ائتماني طويل الأجل عند مستوى «BBB» وتصنيف قصير الأجل عند «A3» مع نظرة مستقبلية مستقرة من قبل كابيتال انتليجنس في آخر مراجعة لها في يونيو 2020.

وفي معرض حديثه عن النتائج المالية قال الرئيس التنفيذي للشركة فيصل صرخوه: «لقد تأثرت النتائج بخسائر غير محققة، ونحن في وضع جيد يمكننا من الاستفادة من الأداء الإيجابي للسوق والتعامل مع الظروف غير المتوقعة في حال استغرقت عودة الحياة إلى طبيعتها وقت أكثر من المتوقع.

وعلى الرغم من الظروف الاقتصادية والتشغيلية الصعبة، فقد تمكنا من تعزيز مركزنا المالي من خلال تعزيز أصولنا السائلة وتخفيض إجمالي التزاماتنا وترشيد المصاريف التشغيلية والأهم من ذلك الحفاظ على مستوى الدخل المتكرر القائم على الرسوم».

وأضاف: «لقد تمكنا من توقيع عقود جديدة وإنهاء عدد من الصفقات بنجاح واستقطاب عملاء جدد.

لقد قمنا أيضا بتسريع وتيرة التحول الرقمي مع ضمان استمرارية أنظمتنا وعملياتنا الحالية بالعمل عن بعد وخدمة عملائنا.

سنواصل مراقبة الاتجاهات الجديدة والتغيرات السلوكية التي ستؤدي حتما إلى صياغة معايير جديدة وفرص استثمارية بعد التغلب على الأزمة الحالية».

 

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات